مكتبة العتبة الرضوية المقدسة... أهم وأغنى قاعدة بيانات على صعيد المنطقة
قال رئيس مؤسسة العتبة الرضوية المقدسة للمتاحف والمكتبات والوثائق سید جلال حسيني إن مكتبة العتبة الرضوية المقدسة قد أحدثت نقلة نوعية فيما يتعلق بأدوات البحث عبر قاعدة بياناتها التي تعد الأكبر والأهم على صعيد إيران والمنطقة.
پنجشنبه,۲۵ آذر ۱۴۰۰ - ۱۶:۵۱

قدّم السيد الحسيني في مؤتمر صحفي بمناسبة أسبوع "الكتاب" شرحاً عن آلية عمل الأقسام التابعة للمؤسسة العلمية والثقافية في العتبة الرضوية المقدسة، مشيراً إلى أن المؤسسة في الوقت الحاضر تملك 58 مكتبة نشطة على صعيد إيران بمساحة تبلغ أكثر من 100 ألف متر مربع.

وأضاف أن حوالي 8 مليون شخص، يستفيدون سنوياً من إمكانات هذه المؤسسة أما فيما يتعلق بالمكتبات فيبلغ متوسط عدد الكتب المستعارة قرابة مليون ونصف المليون سنوياً، بالإضافة إلى 4 ملايين كتاب يتم مطالعتها داخل حرم المكتبات.

ولفت إلى أن المؤسسة تبذل كل التسهيلات والجهود لخدمة القراء وحصولهم على الكتاب، إذ قامت بهذا الصدد خلال الثلاث سنوات الأخيرة بإهداء أكثر من 250 ألف كتاب إلى 180 مكتبة ومركز علمي وتعليمي وبخاصة الواقعة منها في المناطق المحرومة.

ونوّه حسيني إلى أن مكتبة العتبة الرضوية تعد من أقدم وأضخم المكتبات في إيران والعالم الإسلامي، حيث تضم كتب بعدة لغات ومخطوطات يعود قدمها إلى العقود والقرون الأولى من صدر الاسلام.

وأشار إلى المكتبة الإلكترونية التي أنشأتها العتبة الرضوية المقدسة والتي تعد بوابة لنشر تعاليم علوم أهل البيت (عليهم السلام) وتتيح لجميع الراغبين بقراءة الكتب الحصول على ما يشاؤون في بحر العلم والمعرفة من خلال مراجعة هذه المكتبة الرقمية.

وتابع: "خلال فترة إغلاق المكتبات في العام الماضي إثر جائحة كورونا، قامت المؤسسة بابتكار عملي غير مسبوق، حيث قامت بإضافة حوالي 12 الف كتابا عربيا وفارسيا إلى مكتبتها الإلكترونية لتسهل على عامة الناس الاستفادة منها. الأمر الذي زاد من عدد المستخدمين لهذه المكتبة الرقمية وجعلهم أكثر من 5 مليون مشترك".

وفيما يخص الاهتمام بالفئة العمرية للأطفال، أشار حسيني إلى أن مكتبات العتبة تضم أكثر من 42 ألف و500 نسخة كتاب للأطفال، كما قامت المؤسسة بتخصيص قسم للأطفال في مجمع الإمام الخميني (رضوان الله عليه)، بالإضافة إلى 16 مكتبة ومحطة للقراءة في المراكز التابعة لها.

وفي تتمة حديثه، استعرض بعضاً من الخدمات التي تقدمها المكتبات للباحثين، إذ أنها ومنذ بداية العام الحالي أصدرت قراراً بفتح باب قاعة الأبحاث ليل نهار وعلى مدار الساعة، مشيراً إلى أن المكتبة تسمح للباحثين والأساتذة باستعارة بين 15 و18 كتابا في آن واحد.

افزودن دیدگاه جدید:

متن ساده

HTML محدود

Image CAPTCHA
کاراکترهای نمایش داده شده در تصویر را وارد کنید